القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار[LastPost]

خطلة مؤثرة عن حديث «يا ابن آدم مرضت فلم تعدني...»

خطلة مؤثرة عن حديث «يا ابن آدم مرضت فلم تعدني...»

خطلة مؤثرة حول حديث «يا ابن آدم مرضت فلم تعدني...»
خطلة مؤثرة عن حديث «يا ابن آدم مرضت فلم تعدني...»

حديث «يا ابن آدم مرضت فلم تعدني...»

بسم الله الرحمان الرحيم

اقتباس من الخطبة:

 في هذا الحديث بيان بأن النيل من رحمة الله عز وجل وفضله لا يكون فقط بكثير العبادات من صلاة وصيام وغيرها، وإنما قد يكون بقليل من فعل الخير...

الخطبة الأولى:

 إِن الحمد لله، نحمده ونستعينه وَنَسْتَغْفِرهُ، ونعوذ بِاللَّه من شرور أَنْفُسنَا، وَمن سيئات أَعمالنَا، من يهده الله فَلَا مضل لَهُ، وَمن يضلل فَلَا هادي لَهُ، وَأشْهد أَن لَا إِلَه إِلَّا الله وَحده لَا شريك لَهُ، وَأشْهد أَن مُحَمَّدًا عَبده وَرَسُوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه الى يوم الدين. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) ...

أما بعد:

 معشر المومنين والمومنات : أخرج الإمام مسلم في صحيحه، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: « إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ: يَا ابْنَ آدَمَ مَرِضْتُ فَلَمْ تَعُدْنِي، قَالَ: يَا رَبِّ كَيْفَ أَعُودُكَ؟ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، قَالَ: أَمَا عَلِمْتَ أَنَّ عَبْدِي فُلَانًا مَرِضَ فَلَمْ تَعُدْهُ، أَمَا عَلِمْتَ أَنَّكَ لَوْ عُدْتَهُ لَوَجَدْتَنِي عِنْدَهُ؟ يَا ابْنَ آدَمَ اسْتَطْعَمْتُكَ فَلَمْ تُطْعِمْنِي، قَالَ: يَا رَبِّ وَكَيْفَ أُطْعِمُكَ؟ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، قَالَ: أَمَا عَلِمْتَ أَنَّهُ اسْتَطْعَمَكَ عَبْدِي فُلَانٌ، فَلَمْ تُطْعِمْهُ؟ أَمَا عَلِمْتَ أَنَّكَ لَوْ أَطْعَمْتَهُ لَوَجَدْتَ ذَلِكَ عِنْدِي، يَا ابْنَ آدَمَ اسْتَسْقَيْتُكَ، فَلَمْ تَسْقِنِي، قَالَ: يَا رَبِّ كَيْفَ أَسْقِيكَ؟ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، قَالَ: اسْتَسْقَاكَ عَبْدِي فُلَانٌ فَلَمْ تَسْقِهِ، أَمَا إِنَّكَ لَوْ سَقَيْتَهُ وَجَدْتَ ذَلِكَ عِنْدِي».

 عباد الله: في هذا الحديث العظيم بيان لفضل الله تعالى على خلقه ورحمته بعباده، وعظيم عطائه وإحسانه، وأن النيل من رحمة الله عز وجل وفضله لا يكون فقط بكثير العبادات من صلاة وصيام وغيرها، وإنما قد يكون بقليل من فعل الخير، ولذلك يقول الحق عز وجل يوم القيامة للمقصر في حق أخيه الذي أقعده المرض وحال بينه وبين حضور الجُمُعات والجماعات، يقول الله عز وجل لمن يفرط في حقوق المسلمين، إن عبدي فلان مرض فلم تزره، ولو زرته لوجدت رحمتي وفضلي وكرمي وإحساني عنده حالَ زيارتك له، المريض قد يكون بحاجة إلى دواء، فلو اشتريته له، قد تكون إن شاء الله قد اشتريت لنفسك رحمة الله ومغفرته، قد يكون هذا المريض محتاجا لمن ينقله إلى المستشفى، فلو أخذته بسيارتك قد تؤخذ يوم القيامة إن شاء الله بهذا العمل البسيط إلى الجنة، هذا المريض لو زرته فقط في منزله أو في المستشفى وواسيته وصبرته ورفعت من معنوياته وذكرته بالحكمة من المرض، لانتفعت كذلك بهذه الزيارة، وإذا لم تفعل وفرطت في هذا الحق تجاه أخيك ستسأل يوم القيامة عنه أمام الحق وجل.

 أخي المسلم: هب أن هذا المريض ألتقى بك بعد معافاته، فيسألك لم لم تعدني وقد كنت مريضا لأيام أو لأسابيع، لا شك أنك ستخجد وستندم، فكيف إذا كان السائل لك هو رب العالمين « يَا ابْنَ آدَمَ مَرِضْتُ فَلَمْ تَعُدْنِي»، وفي عيادة المرضى ثواب عظيم وأجر كبير، روى الإمام مسلم  عَنْ ثَوْبَانَ رضي الله عنه، أن رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قال: « مَنْ عَادَ مَرِيضًا، لَمْ يَزَلْ فِي خُرْفَةِ الْجَنَّةِ حَتَّى يَرْجِعَ».

 نفعني الله واياكم بالقرآن المبين، وبحديث سيد الأولين والآخرين، وغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين، آمين، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين 

الخطبة الثانية:

 الحمد لله والصلاة والسلام على مولانا رسول الله، وعلى آله ومن والاه، أما بعد :

 عباد الله: يقول الله عز وجل تتمة للحديث: « يَا ابْنَ آدَمَ اسْتَطْعَمْتُكَ فَلَمْ تُطْعِمْنِي، قَالَ: يَا رَبِّ وَكَيْفَ أُطْعِمُكَ؟ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، قَالَ: أَمَا عَلِمْتَ أَنَّهُ اسْتَطْعَمَكَ عَبْدِي فُلَانٌ، فَلَمْ تُطْعِمْهُ؟ أَمَا عَلِمْتَ أَنَّكَ لَوْ أَطْعَمْتَهُ لَوَجَدْتَ ذَلِكَ عِنْدِي، يَا ابْنَ آدَمَ اسْتَسْقَيْتُكَ، فَلَمْ تَسْقِنِي، قَالَ: يَا رَبِّ كَيْفَ أَسْقِيكَ؟ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، قَالَ: اسْتَسْقَاكَ عَبْدِي فُلَانٌ فَلَمْ تَسْقِهِ، أَمَا إِنَّكَ لَوْ سَقَيْتَهُ وَجَدْتَ ذَلِكَ عِنْدِي». أي لوجدت الثواب والأجر العظيم عند إطعامك للجائع وسقيك للظمآن، ولذلك كان أول وصايا النبي صلى الله عليه وسلم عند هجرته إلى المدينة قوله: «أَفْشُوا السَّلَامَ، وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ، وَصِلُوا الْأَرْحَامَ، وَصَلُّوا وَالنَّاسُ نِيَامٌ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ بِسَلَامٍ»، العبادة مطلوبة، وكذلك مساعدة المحتاجين من المال الذي استخلفنا الله فيه مطلوب وسنسأل عنه يوم القيامة، ويدخل في السقي حفر الآبار وإيصال الماء للمحرومين منه، وتسديد فواتير الربط أو الفواتير الشهرية للأسر المعوزة حتى لا تحرم من هذه النعمة، وهذا من أعظم الصدقات الجارية، ومن أعظم أسباب تنفيس كرب يوم القيامة، روى الشيخان عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: « المُسْلِمُ أَخُو المُسْلِمِ لاَ يَظْلِمُهُ وَلاَ يُسْلِمُهُ، وَمَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ اللَّهُ فِي حَاجَتِهِ، وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً، فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ يَوْمِ القِيَامَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ القِيَامَةِ».

 وأكثروا من الصلاة والسلام على شفيع الورى في الموقف العظيم، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سيدنا  محمّد وَعلى آل محمد، كما صلّيت على آل إِبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إِبراهِيم فِي الْعَالمِين، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ

الختم بالدعاء ...

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع