القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار[LastPost]

حذف الألف بعد الكاف (جزء2) - من نظم نصرة الكتاب

 حذف الألف بعد الكاف (جزء2) - من نظم نصرة الكتاب

حذف الألف بعد الكاف (جزء2) -  نظم نصرة الكتاب
حذف الألف بعد الكاف (جزء2) - من نظم نصرة الكتاب

حذف الالف بعد الكاف (2)

بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا ومولانا محمد، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه الى يوم الدين.
يقول الناظم سيدي محمد التهامي رحمه الله في:
باب حذف الألف بعد الكاف (تتمة)
ولفظ كَـٰذِبْ كَـٰلِحُونَ مُشْرِكَٰتِ * أَكَّـٰلُونَ أَكَـٰبِرَ وبَرَكَـٰت
سُكَـٰر۪ىٰ كَـٰدَتْ وَنَكَـٰلَ البِكْر * والمائدة الِابْك۪ـٰرِ إنْ بالكَسْرِ
مِيكَـٰٓئِلَ وشُرَكَـٰٓؤُاْ شَرَعُواْ * أَنكَـٰثاً فِيكُمْ شُرَكَـٰٓؤُاْ فاسْمعوا
شرح الأبيات:
 أورد الناظم رحمه الله في هذه الابيات، كلمات اخرى رسمت بحذف الألف بعد الكاف، تتمة للكلمات السابقة وهي كالآتي:
الكلمة التاسعة:
 لفظ (كَـٰذِب) مطلقا كيفما جاءت صيغته، وقد ورد في القرآن الكريم فيما يقرب من اثنين وثلاثين موضعا بهذه الألفاظ: (كَـٰذِبٞ)، (كَـٰذِباً)، (كَـٰذِبَة)، (كَـٰذِبُونَ)، (الْكَـٰذِبُونَ)، (كَـٰذِبِينَ)، (الْكَـٰذِبِينَ)، (لَكَـٰذِبُونَ)، وكلها بحذف الالف بعد الكاف.
الكلمة العاشرة:
 (كَـٰلِحُونَ) في موضعين فقط، في سورة المومنون، في نصف الحزب الخامس والثلاثين، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ اُ۬لنَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَـٰلِحُونَ (105))
الكلمة الحادية عشرة:
 (الْمُشْرِكَـٰتِ) في ثلاثة مواضع:
+ في سورة البقرة، في الربع الثاني من الحزب الرابع، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (وَلَا تَنكِحُواْ اُ۬لْمُشْرِكَـٰتِ حَتَّيٰ يُومِنَّ)
+ وفي سورتي الأحزاب والفتح، في قوله جل في علاه (وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَـٰتِ).
الكلمة الثانية عشرة:
 (أَكَّـٰلُونَ) في موضع واحد فقط، في سورة المائدة، في الربع الثاني من الحزب الثاني عشر، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (سَمَّـٰعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّـٰلُونَ لِلسُّحْتِ).
الكلمة الثالثة عشرة:
 (اَكَـٰبِرَ) في موضع واحد فقط، في سورة الانعام، في الربع الأول من الحزب الخامس عشر، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (وَكَذَ'لِكَ جَعَلْنَا فِے كُلِّ قَرْيَةٍ اَكَـٰبِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا)
الكلمة الرابعة عشرة:
 (بَرَكَـٰتٍ) في ثلاثة مواضع:
+ في سورة الاعراف، في الربع الأول من الحزب السابع عشر، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (وَلَوَ اَنَّ أَهْلَ اَ۬لْقُر۪ىٰٓ ءَامَنُواْ وَاتَّقَوْاْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَـٰتٍ مِّنَ اَ۬لسَّمَآءِ وَالَارْضِ)
+ ومررتان في سورة هود، في نصف الحزب الثالث والعشرين، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (قِيلَ يَـٰنُوحُ اُ۪هْبِطْ بِسَلَـٰمٍ مِّنَّا وَبَرَكَـٰتٍ عَلَيْكَ وَعَلَىٰٓ أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ)، وفي الربع الأخير من نفس الحزب، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (رَحْمَتُ اُ۬للَّهِ وَبَرَكَـٰتُهُۥ عَلَيْكُمُۥٓ أَهْلَ اَ۬لْبَيْتِ).
الكلمة الخامسة عشرة:
 (سُكَـٰر۪ىٰ) في ثلاثة مواضع:
+ في سورة النساء، في الربع الثاني من الحزب التاسع، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (يَـٰٓأَيُّهَا اَ۬لذِينَ ءَامَنُواْ لَا تَقْرَبُواْ اُ۬لصَّلَوٰةَ وَأَنتُمْ سُكَـٰر۪ىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُباً اِلَّا عَابِرِے سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُواْۖ)
+ ومررتان في مطلع سورة الحج، في الربع الأول من الحزب الرابع والثلاثين، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (وَتَرَى اَ۬لنَّاسَ سُكَـٰر۪ىٰ وَمَا هُم بِسُكَـٰر۪ىٰ وَلَـٰكِنَّ عَذَابَ اَ۬للَّهِ شَدِيدٌ(2))
الكلمة السادسة عشرة:
 (كَـٰدَتْ) في موضع واحد فقط، في سورة القصص، في الربع الثاني من الحزب التاسع والثلاثين، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوس۪ىٰ فَـٰرِغاً اِن كَـٰدَتْ لَتُبْدِے بِهِۦ لَوْلَآ أَن رَّبَطْنَا عَلَىٰ قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ اَ۬لْمُومِنِينَ)
 وقد ذكرها الناظم رحمه الله بلفظها (كَـٰدَتْ) بتاء التأنيث الساكنة، أحترازا من ألفاظ أخرى لا تاء تأنيث في آخرها، والتي رسمت بثبت الألف، وهذه الألفاظ هي: (كَادَ)، (كَادُواْ)، (يَكَادُ)، (تَكَادُ)، (اَكَادُ)، (يَكَادُونَ).
الكلمة السابعة عشرة:
 (نَكَـٰلاً) وردت في أربعة مواضع، في موضعين بالحذف، وفي آخرين بالثبت، والمحذوفان هما الذان قيدهما الناظم بقوله (وَنَكَـٰلَ البِكْرِ * والمائِدَة) أي:
+ في سورة البقرة، في الربع الأخير من الحزب الأول، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (فَجَعَلْنَـٰهَا نَكَـٰلاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ)
+ وفي سورة المائدة، في الربع الأول من الحزب الثاني عشر، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوٓاْ أَيْدِيَهُمَا جَزَآءَۢ بِمَا كَسَبَا نَكَـٰلاً مِّنَ اَ۬للَّهِ)
 وقد قيدهما الناظم رحمه الله بهذين الموضعين، احترازا من موضعين آخريين رسما بثبت الألف بعد الكاف (رغم أنهما يختلفان في المعنى)، وذلك:
+ في سورة المزمل، في الربع الأول من الحزب الثامن والخمسين، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (اِنَّ لَدَيْنَآ أَنكَالاً وَجَحِيماً (11))
+ وفي سورة النازعات، في الربع الأول من الحزب التاسع والخمسين، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (فَأَخَذَهُ اُ۬للَّهُ نَكَالَ اَ۬لَاخِرَةِ وَالُاول۪ىٰٓ (25)).
الكلمة الثامنة عشرة:
 (الِابْك۪ـٰرِ) بكسر الراء، في موضعين:
+ في سورة آل عمران، في الربع الثاني من الحزب السادس، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيراً وَسَبِّحْ بِالْعَشِىِّ وَالِابْك۪ـٰرِ (41))
+ وفي سورة غافر، في الربع الأول من الحزب الثامن والأربعين، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِىِّ وَالِابْك۪ـٰرِ (54))
 وقد قيدها الناظم بالكسر في قوله (الِابْك۪ـٰرِ إنْ بالكَسْرِ)، احترازا من لفظ آخر رسم بالفتح وبثبت الألف بعد الكاف وهو (أَبْكَاراً)، في سورة الواقعة في قوله عز وجل (فَجَعَلْنَـٰهُنَّ أَبْكَاراً (38))، وفي سورة التحريم في قوله جل في علاه (ثَيِّبَـٰتٍ وَأَبْكَاراً (5))
الكلمة التاسعة عشرة:
 (مِيكَـٰٓئِلَ) في موضع واحد فقط، في سورة البقرة، في الربع الثاني من الحزب الثاني، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (مَن كَانَ عَدُوّاٗ لِّلهِ وَمَلَـٰٓئِكَتِهِۦ وَرُسُلِهِۦ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَـٰٓئِلَ فَإِنَّ اَ۬للَّهَ عَدُوّٞ لِّلْك۪ـٰفِرِينَ (97)).
الكلمة العشرون:
 (شُرَكَـٰٓؤُاْ) وردت في ما يقرب من سبع وثلاثين موضعا، كلها بثبت الألف بعد الكاف، إلا في موضعين فقد رسمت فيهما بالحذف، وهما الذان قيدهما الناظم رحمه الله بقوله (وشُرَكَـٰٓؤُاْ شَرَعُواْ) و (فِيكُمْ شُرَكَـٰٓؤُاْ) أي:
+ في سورة الأنعام، في نصف الحزب الرابع عشر، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (وَمَا نَر۪ىٰ مَعَكُمْ شُفَعَآءَكُمُ اُ۬لذِينَ زَعَمْتُمُۥٓ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَـٰٓؤُاْ)
+ وفي سورة الشورى، في الربع الثاني من الحزب التاسع والأربعين، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (اَمْ لَهُمْ شُرَكَـٰٓؤُاْ شَرَعُواْ لَهُم مِّنَ اَ۬لدِّينِ مَا لَمْ يَاذَنۢ بِهِ اِ۬للَّهُۖ)
 أما غير هذين الموضعين فرسم فيها بثبت الألف بعد الكاف، وذلك فيما يقرب من خمس وثلاثين موضعا.
الكلمة الحادية والعشرون:
 (اَنكَـٰثاً) في موضع واحد فقط، في سورة النحل، في نصف الحزب الثامن والعشرين، في قوله سبحانه وتعالى عز وجل: (وَلَا تَكُونُواْ كَالتِے نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنۢ بَعْدِ قُوَّةٍ اَنكَـٰثاً)
 إخواني أخواتي في الله، بهذا نكون قد أتممنا باب حذف الألف بعد الكاف، في الحصة المقبلة إن شاء الله سننتقل إلى الباب الموالي، وهو حذف الألف بعد اللام، أي اللام المرشوقة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع