القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار[LastPost]

 حطيات ربع (الحمد) - جزء 5

حطيات ربع (الحمد) - جزء 5
حطيات ربع (الحمد) - جزء 5

حطيات ربع (الحمد لله) - جزء 5

بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
لازلنا مع حطيات الربع الأول من الحزب الأول (الحمد لله رب العالمين)، ووصلنا قوله عز وجل 

(اَ۬للَّهُ يَسْتَهْزِۓُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِے طُغْيَـٰنِهِمْ يَعْمَهُونَۖ (14))

حطية 121:
اَ۬للَّهُ يَسْتَهْزِۓُ - اَ۬للَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ
حطية 122:
بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ - جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ - قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ
حطية 123:
طُغْيَـٰنِهِمْ يَعْمَهُونَ - سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ - بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ

(أُوْلَـٰٓئِكَ اَ۬لذِينَ اَ۪شْتَرَوُاْ اُ۬لضَّلَـٰلَةَ بِالْهُد۪ىٰ فَمَا رَبِحَت تِّجَـٰرَتُهُمْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَۖ (15))

حطية 124:
فَمَا رَبِحَت - فَمَا رَعَوْهَا
حطية 125:
رَبِحَت تِّجَـٰرَتُهُمْ - زَالَت تِّلْكَ
حطية 126:
تِّجَـٰرَتُهُمْ - مَعْذِرَتُهُمْ
حطية 126:
وَمَا كَانُواْ - وَمَا كَادُواْ - وَمَا كَانَ - وَمَا كَانَت
حطية 127:
كَانُواْ مُهْتَدِينَۖ ، كَانُواْ مُومِنِينَۖ ، كَانُواْ مُجْرِمِينَۖ ، كَانُواْ مُسْلِمِينَۖ ، كَانُواْ مُنظَرِينَۖ ، كَانُواْ مُنتَصِرِينَۖ ، وَكَانُواْ مُسْتَبْصِرِينَۖ

(مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ اِ۬لذِے اِ۪سْتَوْقَدَ نَاراٗ فَلَمَّآ أَضَآءَتْ مَا حَوْلَهُۥ ذَهَبَ اَ۬للَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِے ظُلُمَـٰتٍ لَّا يُبْصِرُونَۖ (16))

حطية 128:
مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ – أَعْمَـٰلُهُمْ كَرَمَادٍ – أَعْمَـٰلُهُمْ كَسَرَابِۢ
حطية 129:
كَمَثَلِ اِ۬لذِے - وَلْيُمْلِلِ اِ۬لذِے - قُلِ اِ۬لذِے - اُ۬لْفَصْلِ اِ۬لذِے
حطية 130:
اِ۬لذِے اِ۪سْتَوْقَدَ - كَالذِے اِ۪سْتَهْوَتْهُ - اَ۬لذِے اِ۪سْتَنصَرَهُۥ
حطية 131:
نَاراً فَلَمَّآ - نَاراً فَلَمْ
حطية 132:
أَضَآءَتْ - سَآءَتْ - جَآءَتْ - فَآءَتْ
حطية 133:
أَضَآءَتْ مَا ، ظَلَمَتْ مَا - قَالَتْ مَا ، وَأَلْقَتْ مَا
حطية 134:
مَا حَوْلَهُۥ - مَا حَرَّمَ - مَا حَمَلَتْ - مَا حَوْلَكُم
حطية 135:
حَوْلَهُۥ ذَهَبَ - لَهُۥ ذَ'لِكَۖ
حطية 136:
ذَهَبَ اَ۬للَّهُ - كَتَبَ اَ۬للَّهُ - غَضِبَ اَ۬للَّهُ - تَابَ اَ۬للَّهُ - ضَرَبَ اَ۬للَّهُ
حطية 137:
بِنُورِهِمْ - ظُهُورِهِمْ - صُدُورِهِمْ
حطية 138:
بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ – بِأَفْوَ'هِهِمْ وَتَاب۪ىٰ - أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ
حطية 139:
فِے ظُلُمَـٰتٍ - فِے ظُلَلٍ
حطية 140:
ظُلُمَـٰتٍ – كَلِمَـٰتٍ - وَعَلَـٰمَـٰتٍ - مَّعْلُومَـٰتٍ - مُسْلِمَـٰتٍ
حطية 141:
لَّا يُبْصِرُونَۖ - لَا يُبْدُونَ - لَا يُبْخَسُونَۖ - وَلَا يُبْصِرُ - وَلَا يُبْدِينَ
حطية 142:
(صُمُّۢ بُكْمٌ عُمْيٞ فَهُمْ لَا يَرْجِعُونَۖ (17))
حطية 143:
يُبْصِرُونَۖ صُمُّۢ - يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ - يُحْسِنُونَ صُنْعاًۖ
حطية 144:
صُمُّۢ بُكْمٌ عُمْىٌ فَهُمْ لَا يَرْجِعُونَۖ - صُمُّۢ بُكْمٌ عُمْىٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَۖ
حطية 145:
فَهُمْ لَا يَرْجِعُونَۖ - فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَۖ - فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَۖ - فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَۖ - فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَۖ - فَهُمْ لَا يَنطِقُونَۖ - فَهُمْ لَا يَتَسَآءَلُونَۖ

(أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ اَ۬لسَّمَآءِ فِيهِ ظُلُمَـٰتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصَـٰبِعَهُمْ فِےٓ ءَاذَانِهِم مِّنَ اَ۬لصَّوَ'عِقِ حَذَرَ اَ۬لْمَوْتِۖ وَاللَّهُ مُحِيطُۢ بِالْك۪ـٰفِرِينَۖ (17))

حطية 146:
يَرْجِعُونَ أَوْ - تَدْعُونَ أَوْ - يَسْمَعُونَ أَوْ
حطية 147:
أَوْ كَصَيِّبٍ - أَوْ كَالذِے - أَوْ كَظُلُمَـٰتٍ
حطية 148:
كَصَيِّبٍ مِّنَ - بِغَضَبٍ مِّنَ - بِحَرْبٍ مِّنَ - رَيْبٍ مِّنَ
حطية 149:
مِّنَ اَ۬لسَّمَآءِ ، مِّنَ اَ۬لسَّـٰجِدِينَ ، مِّنَ اَ۬لسَّمَـٰوَ'تِ ، مِّنَ اَ۬لسَّاعَةِ
حطية 150:
ظُلُمَٰتٌ ، مَعْلُومَـٰتٌ ، مُحْكَمَـٰتٌ
حطية 151:
يَجْعَلُونَ ، يَفْعَلُونَ ، تَفْعَلُونَ
حطية 152:
فِےٓ ءَاذَانِهِم ، فِےٓ ءَاذَانِنَا
حطية 153:
ءَاذَانِهِم مِّنَ ، عَلَيْهِم مِّنَ ، إِلَيْهِم مِّنَ ، قَبْلِهِم مِّنَ ، نُرِيهِم مِّنَ ، صُدُوهِم مِّنَ
حطية 154:
مِّنَ اَ۬لصَّوَ'عِقِ ، مِنَ اَ۬لصَّـٰلِحِينَ ، مِنَ اَ۬لصَّلَوٰةِ ، مِنَ اَ۬لصَّـٰلِحَـٰتِ ، مِنَ اَ۬لصَّيْدِ ، مِنَ اَ۬لصَّـٰغِرِينَ ، مِنَ اَ۬لصَّـٰدِقِينَ ، مِنَ اَ۬لصَّـٰبِرِينَ
حطية 155:
حَذَرَ اَ۬لْمَوْتِ ، لِيَذَرَ اَ۬لْمُومِنِينَ
حطية 156:
وَاللَّهُ مُحِيطُۢ ، وَاللَّهُ مُخْرِجٌ ، وَاللَّهُ مُتِمٌّ
نستأنف في التدوينة المقبلة إن شاء الله حطيات ربع (الحمد)
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم تسليما، والحمد لله رب العالمين
أسألكم الدعاء



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله خيرا
    حبذا لو تجمعون هذه الدروس وتأذنون بطبعه ونشره
    وأسأل الله لكم التوفيق

    ردحذف

إرسال تعليق

التنقل السريع