القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار[LastPost]

حذف الالف بعد الخاء (1) - شرح نظم نصرة الكتاب

والخاءُ خَـٰضِعِينَ لفظ خَـٰدِع * وحَيثُ خَـٰمِدُونَ كُلُّ خَـٰشِع

حذف الالف بعد الخاء (1)

بسم الله الرحمان الرحيم 
والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على نبي الهدى والرحمة، سيدنا وحبيبنا ومولانا محمد، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه الى يوم الدين.
يقول الناظم سيدي محمد التهامي رحمه الله في:

باب حذف الألف بعد الخاء:

والخاءُ خَـٰضِعِينَ لفظ خَـٰدِع * وحَيثُ خَـٰمِدُونَ كُلُّ خَـٰشِع
بِخَـٰرِجِينَ جمعُها وخَـٰسِـِٕينَ * والْخَـٰسِرُونَ مثلُها كالخَـٰطِـِٕينَ
واوا ويا سوى أولى الصديق * ............................

شرح الأبيات:

أورد الناظم رحمه الله في هذا الباب، الكلمات التي رسمت بحذف الألف بعد الخاء، وهي ثماني عشرة كلمة، نذكر منها في حصة اليوم ثمانية الواردة في الأبيات أعلاه، وفي الحصة المقبلة ان شاء الله نذكر الباقي، وهذه الكلمات كما يلي:
الكلمة الأولى:
(خَـٰضِعِينَ)، في موضع واحد فقط، في سورة الشعراء، في نصف الحزب 37، في قوله تعالى: (فَظَلَّتَ اَعْنَـٰقُهُمْ لَهَا خَـٰضِعِينَ)
الكلمة الثانية: 
لفظ (خَـٰدِع) مطلقا، كيفما جاءت صيغته، وقد ذكر فقط في أربعة مواضع بصيغة المضارع واسم الفاعل، وهذه المواضع هي:
  • مرتان في سورة البقرة، في الربع الأول من الحزب 1، في قوله تعالى: (يُخَـٰدِعُونَ اَ۬للَّهَ وَالذِينَ ءَامَنُواْ وَمَا يُخَـٰدِعُونَ إِلَّآ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ)
  • ومرتان في سورة النساء، في الربع الأخير من الحزب 10، في قوله تعالى: (اِنَّ اَ۬لْمُنَـٰفِقِينَ يُخَـٰدِعُونَ اَ۬للَّهَ وَهُوَ خَـٰدِعُهُمْ)
الكلمة الثالثة:
(خَـٰمِدِينَ)، مطلقا لقول الناظم (وحَيثُ خَـٰمِدُونَ)، أي كيفما رسمت بالرفع (بالواو) أو بالنصب (بالياء)، وقد ذكرت فقط في موضعين: 
  • في سورة الانبياء، في الربع الأول من الحزب 33، في قوله تعالى: (فَمَا زَالَت تِّلْكَ دَعْو۪يٰهُمْ حَتَّىٰ جَعَلْنَـٰهُمْ حَصِيداً خَـٰمِدِينَ)
  • وفي سورة يس، في الربع الأول من الحزب 45، في قوله تعالى: (إِن كَانَتِ اِلَّا صَيْحَةً وَٰحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَـٰمِدُونَ)
الكلمة الرابعة: 
لفظ (خَـٰشِع)، مطلقا، لقول الناظم رحمه الله (كُلُّ خَـٰشِع)، أي كيفما جاءت صيغته، وقد ذكر في ثلاثة عشر موضعا، تارة بصيغة اسم الفاعل، وتارة بصيغة جمع المذكر السالم، وتارة بصيغة جمع المؤنث السالم، بهذه الألفاظ (خَـٰشِعُونَ)، (خَـٰشِعِينَ)، (الْخَـٰشِعِينَ)، (الْخَـٰشِعَـٰتِ)، (خَـٰشِعَة)، (خَـٰشِعاً)، وكلها بالحذف 
الكلمة الخامسة:
(بِخَـٰرِجِينَ)، في موضعين فقط: 
  • في سورة البقرة، في الربع الثاني من الحزب 3، في قوله تعالى: (وَمَا هُم بِخَـٰرِجِينَ مِنَ اَ۬لنّ۪ارِ)
  • وفي سورة المائدة، في الربع الأول من الحزب 12، في قوله تعالى: (يُرِيدُونَ أَنْ يَّخْرُجُواْ مِنَ اَ۬لنّ۪ارِ وَمَا هُم بِخَـٰرِجِينَ مِنْهَا)
 وقد قيدها الناظم بصيغة الجمع في قوله (بِخَـٰرِجِينَ)، احترازا من لفظ المفرد (بِخَارِجٖ) الذي رسم بالثبت في قوله عز وجل في سورة الانعام (123) (كَمَن مَّثَلُهُۥ فِے اِ۬لظُّلُمَـٰتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا)
الكلمة السادسة:
(خَـٰسِـِٕينَ)، في موضعين فقط: 
  • في سورة البقرة، في الربع الثاني من الحزب 1، في قوله تعالى: (فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَـٰسِـِٕينَ)
  • وفي سورة الاعراف، في الربع الأخير من الحزب 17، في قوله تعالى: (فَلَمَّا عَتَوْاْ عَن مَّا نُهُواْ عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَـٰسِـِٕينَ)
 وقد قيدها الناظم بصيغة الجمع (خَـٰسِـِٕينَ)، احترازا من لفظ المفرد (خَاسِئاً) الذي رسم بالثبت في قوله عز وجل في سورة الملك (يَنقَلِبِ اِلَيْكَ اَ۬لْبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ)
الكلمة السابعة:
(اُ۬لْخَـٰسِرُونَ)، بصيغة الجمع، كيفما جاءت مرفوعة أو منصوبة، وقد ذكرت في اثنين وثلاثين موضعا بهذه الصيغ (اُ۬لْخَـٰسِرُونَ)، (اُ۬لْخَـٰسِرِينَ)، (خَـٰسِرِينَ) 
وقد قيدها الناظم رحمه بصيغة الجمع في قوله (والْخَـٰسِرُونَ مثلها)، أي مثل صيغ الجمع التي جاءت قبلها ك (خَـٰسِـِٕينَ) احترازا من لفظ المفرد (خَاسِرَةٌ) الذي رسم بثبت الألف في قوله عز وجل في سورة النازعات (قَالُواْ تِلْكَ إِذاٗ كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ)
الكلمة الثامنة: 
(الخَـٰطِـِٕينَ) بصيغة الجمع، بالياء (الخَـٰطِـِٕينَ)، (خَـٰطِـِٕينَ) أو بالواو (الْخَـٰطِـُٔونَ)، وقد وردت في أربعة مواضع، باستثناء الأولى في سورة يوسف فقد رسمت بثبت الألف لقول الناظم (سوى أولى الصديق)، وهي التي ذكرت في نصف الحزب 24 في قوله عز وجل (وَاسْتَغْفِرِے لِذَنۢبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ اَ۬لْخَاطِـِٕينَ)
 وقد قيدها الناظم رحمه بصيغة الجمع في قوله (كالخَـٰطِـِٕينَ)، احترازا من لفظ المفرد (الْخَاطِئَة) الذي رسم بثبت الألف في موضعين، في سورة الحاقة في قوله عز وجل (وَجَآءَ فِرْعَوْنُ وَمَن قَبْلَهُۥ وَالْمُوتَفِكَـٰتُ بِالْخَاطِئَةِ)، في سورة العلق في قوله عز وجل (نَاصِيَةٍ كَـٰذِبَةٍ خَاطِئَةٍ)
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات